الأخبار

26 جهة حكومية تشارك في نظام الاقتراحات الموحد واستقبال 29100 اقتراح حتى الآن

تنظيم ملتقى دبي لنظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي تحت عنوان "تطوير الخدمات من خلال الاقتراحات"

 

دبي— 9 يونيو 2013: افتتح سعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي وسعادة أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي، ملتقى دبي لنظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي في دورته الثانية والذي أُقيم تحت عنوان "تطوير الخدمات من خلال الاقتراحات" باستضافة جمارك دبي وبتنظيم مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي.

وفي كلمته الافتتاحية للملتقى، أكد الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي على أهمية نظام الاقتراحات الموحد للمتعاملين والموظفين في حكومة دبي والذي كان قد دشنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في مايو 2011، وقال: "بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وفي إطار سعيه المتواصل لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي نحو مستقبلٍ لا يعرف حدوداً للطموحات، قام فريق الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بتطوير نظام للاقتراحات ليسهم في إحداث التحول الإيجابي الذي نطمح إليه جميعاً للمحافظة على مكانة دبي المرموقة والإرتقاء بالخدمات الحكومية إلى الأفضل دائما من خلال الإهتمام بالمتعاملين وتحقيق الترابط الحكومي والإبداع.

وأضاف: "وقد شكل نظام اقتراحات الموظفين والمتعاملين الموحد في حكومة دبي منصة حقيقة لإستقطاب وتعزيز الإبداع والإبتكار، حيث يشارك في النظام حتى الآن 26 دائرة وهيئة ومؤسسة حكومية، وبلغ عدد الاقتراحات التي تم استلامها لجميع الجهات المشاركة 29100 اقتراح منذ اطلاق النظام، حيث يعتبر النظام نظاماً إدارياً متكاملاً تم تطويره بالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية وبالتعاون مع فريق حكومة دبي الإلكترونية في المجال التقني، ليوفر إطار عمل موحد ومنهجية موثقة وقياسية للتعامل مع الاقتراحات بكفاءة والاستفادة منها في تحسين الأداء المؤسسي وزيادة رضا المتعاملين في القطاع الحكومي، وبما يحقق الاتساق والتكامل بين الجهات الحكومية في مجال تشجيع روح المبادرة واستثمار الأفكار الإبداعية من أجل الحفاظ على الصورة المتميزة لإمارة دبي.

وفي كلمته الرئيسية في الحفل، قال سعادة احمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي  لمؤسسة الموانئ و الجمارك و المنطقة الحرة  مدير عام جمارك دبي : "إن العامل الحاسم الذي يحدد مدى القدرة على الاستفادة من الاقتراحات هو استعداد الدوائر والمؤسسات الحكومية للتطوير برؤية ابداعية بعيدا عن التفكير التقليدي والمسار الروتيني، فالموظفون في مواقعهم الادارية المختلفة هم الاكثر تعاملا مع الاحتياجات الفعلية لتحسين الأداء، وكذلك الحال مع المتعاملين الذين يكتشفون هذه الاحتياجات من خلال أعمالهم، ما يجعل اقتراحات الموظفين والمتعاملين تحقق أفضل النتائج، وذلك إذا تمكنت الدوائر والمؤسسات من تفعيل هذه الاقتراحات وتحويلها إلى إجراءات عملية".

و أضاف:" لقد أثبتت تجربتنا في جمارك دبي أن اقتراحات الموظفين والمتعاملين يمكن أن تساهم بفعالية في تطوير الخدمات وتعزيز الإجراءات إذا تم التعامل مع هذه الاقتراحات بكفاءة، فقد تم تسجيل زيادة كبيرة في عدد الاقتراحات للموظفين والعملاء، لترتفع من 203 اقتراحاً  في العام 2004 ، إلى 2566 اقتراحاً في العام 2012 الذي شهداً نمواً كبيراً بنحو 35% مقارنة بعام 2011 ، وبلغ مجموع الإيرادات المحققة  من تطبيق هذه الاقتراحات 110 ملايين درهم، وقد قمنا بتطوير مشاريع أساسية بناءً على اقتراحاتٍ تلقيناها من الموظفين والمتعاملين، منها على سبيل المثال إنشاء المجلس الاستشاري لجمارك دبي، والذي أصبح حلقة رئيسية للتواصل مع رؤساء مجموعات العمل والقطاعات التجارية في دبي، مما أسهم في تسهيل حركة التجارة وتسريع نمو الاقتصاد في دبي".

وقال مدير عام جمارك دبي:" كان لتوفر البيئة المشجعة للاقتراحات مردودٌ طيب في تعزيز سمعة جمارك دبي عالمياً، حيث كانت أول جهة حكومية على مستوى العالم تحصل على التصنيف البلاتيني من مؤسسة أفكار المملكة المتحدة لثلاثِ سنوات متتالية آخرها دورة 2012، وذلك تقديراً لكفاءة نظام الاقتراحات المطبق فيها، والذي حصل أيضاً على جائزة أفضل الممارسات في نظم الاقتراحات من جمعية الأفكار الألمانية في الدورة الأخيرة التي عُقدت الأسبوع الماضي، بمشاركة 151 مؤسسة حكومية وخاصة على مستوى العالم".

وتعليقاًعلى ما جاء في الملتقى، أشارت إيمان السويدي مدير مركز نموذج دبي بأن هذا الملتقى والذي جاء تحت شعار"دور الاقتراحات في تطوير الخدمات الحكومية"، يسعى لتعزيز المشاركة والخبرات المعرفية بين مختلف الجهات الحكومية، ونقل التجارب المتميزة للموظفين. كما يعرض على هامش هذا الملتقي للمرة الأولى أفضل الاقتراحات التي تم تطبيقها من قبل عدد من الجهات الحكومية لتقديم الدروس المستفادة من حيث التعامل، ودراسة وتطبيق الاقتراحات، والتعرف على مختلف التحديات وكيفية اتباع منهجية نظام اقتراحات المتعاملين والموظفين الموحد".

يذكر أن هذا الملتقي ساهم في توسيع قاعدة المشاركة لتشمل قيادي تحسين الخدمات وأعضاء شبكة تطوير الخدمات الحكومية، وذلك لتشجيع الأطراف المعنية بالاقتراحات من خلال توفير منبر للتواصل معهم، وتبادل المعلومات والخبرات والأفكار وتبني ودعم الابتكار والتعاون والتعلم المشترك بين الجهات المعنية المختلفة لدعم الارتقاء بالخدمات من خلال الاقتراحات التي تقدم من قبل المتعاملين والموظفين في إمارة دبي.

وتحدثت في الملتقى شخصيات تنتمي لعدد من الجهات الحكومية، منهم الدكتورة وفاء أبو سنينة من مركز نموذج دبي والدكتور مهندس راشد الليم مدير عام دائرة الموانئ البحرية والجمارك بإمارة الشارقة مدير عام المنطقة الحرة بالحمرية، والسيدة إلهام يونس أهلي من القيادة العامة لشرطة دبي والسيد حسين الفردان من جمارك دبي والسيدة مريم المري من محاكم دبي والسيدة مريم بن فهد من بلدية دبي كمتحدثين ومشاركين ، بينما قاد الدكتور اللواء عبدالقدوس العبيدلي من القيادة العامة لشرطة دبي الجلسة النقاشية الأولى، والسيد الهادي محمد من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي الجلسة النقاشية الثانية. وفي ختام الملتقى استعرض مركز نموذج دبي وحكومة دبي الإلكترونية المحاور والخطط التطويرية لنظام الاقتراحات الموحد.

من ناحية أخرى، يعمل مركز نموذج دبي حالياً على تنفيذ سلسلة من التحديثات والتطوير الجوهري لخصائص النظام، وبالإضافة إلى تطوير التقارير والاستفادة منها لدى كل الجهات المشاركة وفق التطبيق العملي لآليات وأدوات النظام الذكي الذي يجري العمل على تطويره بالتنسيق مع حكومة دبي الالكترونية، وذلك بعد التواصل مع الجهات الحكومية للتأكد من احتياجاتها ولاستدامة التحديث والتطوير ونقل المعرفة وأفضل الممارسات القطاع الحكومي.

الجدير بالذكر أن مركز نموذج دبي دشنه المجلس التنفيذي واعتمد إطلاقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. ويهدف المركز إلى الارتقاء بالخدمات العامة في دبي لتكون من ضمن الأفضل في العالم ويعمل على تمكين الجهات الحكومية لرفع مستوى خدماتها إلى مستوىً تنافسي عالمي. ويتولى المركز مهمة تقييم وتحفيز الخدمات العامة في دبي وتمكين القدرات البشرية اللازمة للارتقاء بالخدمات العامة لمستويات غير مسبوقة من التميز ونشر تطبيقاتها الرائدة عالمياً.

شرح الصور: سعادة عبدالله الشيباني وسعادة أحمد بطي وسعادة راشد الليم وجانب من الحضور في الملتقى

سعادة عبدالله الشيباني مفتتحا الملتقى

سعادة أحمد بطي يؤكد على اهمية الاقتراحات والابداع في تطوير العمل

--انتهى—

 

معلومات إضافية:

عن المجلس التنفيذي: تشكل المجلس التنفيذي لإمارة دبي بموجب المرسوم رقم 3 لعام 2003، وهو يمثل جهة رئيسة لاتخاذ القرار بشأن السياسات والقوانين الحكومية على النحو المبين في خطة دبي الإستراتيجية 2015. ويرأس المجلس التنفيذي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي. ويتكون المجلس من عدد من مدراء العموم في الجهات الحكومية.  يقوم المجلس التنفيذي باقتراح وإقرار السياسات والقوانين الحكومية، كما يشرف على تنفيذ القوانين المحلية والاتحادية، و إنشاء الجهات الحكومية ومتابعة أدائها.

عن الأمانة العامة: تقوم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بتوفير الدعم الاستراتيجي للمجلس من خلال مراجعة السياسات والاستراتيجيات الحكومية المقترحة، وتطوير القطاع الحكومي من خلال تطوير الخدمات الحكومية والاتصال الحكومي و التميز، ومتابعة إدارة الاداء، وتنسيق عمل المجلس واللجان القطاعية.  

- انتهى

لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:

* إيمان إبراهيم شاهين طاهر

eman.ibrahim@dubaicustoms.ae

هاتف +971 4 4177 134

ادارة الاتصال

جمارك دبي

 

سياسة الخصوصية | الشروط و الأحكام
حقوق النسخ © 2007-2017 المجلس التنفيذي لحكومة دبي، جميع الحقوق محفوظة