الأخبار

دائرة جمارك دبي تحصد جوائز عالمية في مؤتمر «الأفكار» البريطانية

للعام الثالث على التوالي استطاعت جمارك دبي الحصول على التصنيف البلاتيني لنظام الاقتراحات المؤسسي لديها في المؤتمر 26 لجمعية أفكار المملكة المتحدة، الذي عقد في مدينة بريستول البريطانية تحت عنوان (إحياء الإبداع في المؤسسات)، حيث استطاعت 5 اقتراحات لموظفي جمارك دبي الوصول للعالمية في المؤتمر بعد منافسة قوية شاركت فيها مؤسسات حكومية وخاصة من جميع أنحاء العالم. وفاز اقتراح حقيبة المخدرات التدريبية بفكرة العام لجمعية أفكار المملكة المتحدة 2012 ليزيد رصيد جمارك دبي من الجوائز العالمية في المؤتمر. ويعتبر التصنيف البلاتيني الأعلى في تصنيفات جمعية أفكار المملكة المتحدة حيث يتم منح التصنيف البلاتيني إذا كانت كفاءة نظام الاقتراحات تصل إلى 90% فأكثر وذلك حسب المعايير المعتمدة لدى الجمعية، والتي تضم أكثر من 80 معياراً تغطي الجوانب التشريعية، والمالية، وإجراءات النظام وقوانينه، وملاءمته وارتباطه بالهيكل التنظيمي للمؤسسة، ومدى تحقيقه لأهدافها، والاتصال، والنشر، والتواصل، والحوافز، والمكافآت، ومؤشرات الأداء، وقياس كفاءة النظام، وإدارة المعلومات، وتدريب الموظفين، إضافة إلى خضوع النظام للتطوير المستمر.

ثقافة التميز والإبداع

وأشار أحمد كاظم مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي إلى أن جمارك دبي حرصت على تطبيق مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: "التميز والإبداع ثقافة يجب أن تسود في مجتمعنا بكل مؤسساته وشرائحه وأفراده لأننا في دولة أخذت على عاتقها الريادة في كل شيء" حيث شجعت الدائرة موظفيها وعملاءها على التجاوب مع نظام الاقتراحات، تحقيقاً للتميز، وتأكيداً على الإبداع، واعترافاً بأهمية الأفكار في تحسين وتطوير العمل والارتقاء به من جوانب مختلفة.

إنجاز

ويعتبر هذا التقييم المرتفع، إنجازا لنظام الاقتراحات الموحد لحكومة دبي، والذي دشنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في منتصف العام الماضي، إذ أكد سموه حينها على أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ركزت على أهمية مشاركة الجميع في الجهود التنموية التي تقوم بها الحكومة لما فيه الصالح العام، داعياً موظفي الجهات الحكومية في دبي إلى استغلال الفرص، والعمل على تطويرها، بما يضمن الاستدامة التطويرية للبنية الحكومية في دبي.

 

 

حقيبة المخدرات

وفازت جمارك دبي بجائزة فكرة العام 2012 تحت الفئة المجتمعية باقتراح (حقيبة المخدرات التدريبية) التي أبهرت المدققين في المقابلات الشخصية التي سبقت الإعلان عن النتيجة. وتمثل الاقتراح في استحداث حقيبة المخدرات التي تحتوي على مواد وعينات شبيهة بالمخدرات وأدوات تعاطيها، لتدريب مفتشي جمارك دبي عن قرب ورفع كفاءتهم في عمليات التفتيش الذاتي وعمليات تفتيش الحقائب، ثم تم تطوير الفكرة من خلال استيراد حقيبة المخدرات التدريبية التخصصية الأولى على المستوى الإقليمي من المملكة المتحدة.

تكريم خاص

وكرمت جمعية أفكار المملكة المتحدة جمارك دبي في عدة اقتراحات أخرى لتطوير العمل الجمركي وزيادة كفاءة التفتيش ورفع مستوى رضا العملاء، إضافة إلى تقديم خدمات جديدة للموظفين والعملاء وزيادة رضاهم وتحقيق متطلباتهم. ومن أبرز هذه الاقتراحات:

- اقتراح المنظور المؤسسي المترابط: وهو إنشاء موقع إلكتروني يظم جميع مكونات الدائرة من الاستراتيجيات والعمليات والتقنيات، تعتبر مبادرة "التصميم المؤسسي والمنظور المؤسسي المترابط"، مبادرة متميزة ورائدة وتجربة إبداعية كأول نموذج عالمي مبتكر لربط مكونات وعناصر المؤسسة باستخدام المعايير العالمية حيث تم ربط مكونات المؤسسة (الرؤية، الرسالة، الأهداف الاستراتيجية، المشاريع، السياسات والتشريعات، الخدمات، إجراءات العمل، الأدوار والمسؤوليات، الأنظمة، التطبيقات، البيانات) وعناصر التسريع عملية اتخاذ القرارات والالتزام بمبادئ الحكومة المؤسسية بهدف تحسين وتطوير العمل المؤسسي ومعالجة التداخل والازدواجية وتحليل أثر التغيير على جميع مستويات المؤسسة الاستراتيجية والإدارية والتشغيلية والتكنولوجية. ونتج عن تطبيق المبادرة توفير مبلغ يزيد على 45 مليون درهم. مع تبسيط العمل المؤسسي والذي أدى إلى توحيد إجراءات العمل والمعلومات والأنظمة على مستوى 17 مركزا جمركيا.

- اقتراح تقييم المخاطر: وهو الاقتراح الذي اعتبره المدققون من أفضل الاقتراحات المبتكرة القابلة للتطبيق عالميا، وهو عبارة عن نظام إلكتروني يساعد على حماية المجتمع من المواد المحظورة والمقلّدة، والحد من هدر الموارد الحكومية، وتعزيز إدارة المخاطر مع ضمان سلاسة سير العمل في الدائرة. لذلك أصبحت إدارة المخاطر من أولويات المؤسسات الحكومية لحاجتها الملحة لتطبيق أنظمة فعالة وذات كفاءة وتحقق النتائج والأهداف المرجوة من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، حيث يكمن التحدي الأقصى عند معظم هذه المؤسسات في تبسيط الإجراءات وسرعة إنجاز المعاملات، دون التعرض للمخاطر المرتبطة بهذا التبسيط، وذلك لعدم وجود أنظمة فعالة لتقييم المخاطر.

ثناء

وبعث القنصل العام البريطاني في دبي إدوارد هوبارت برسالة تهنئة وثناء إلى أحمد بطي أحمد، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مدير عام جمارك دبي، لحصول الدائرة على التصنيف البلاتيني لنظام الاقتراحات والذي وصفه بالإنجاز الهام، وأثنى على جهود جمارك دبي الدؤوبة لتطوير العمل الجمركي في شتى المجالات.

سياسة الخصوصية | الشروط و الأحكام
حقوق النسخ © 2007-2017 المجلس التنفيذي لحكومة دبي، جميع الحقوق محفوظة